IMG-20170508-WA0034.jpg

تعزيز التعاون بين المدن الإفريقية يستحوذ على النقاش في المؤتمر الجهوي الإفريقي للمدن المتوسطية

الإثنين، 8 مايو، 2017

أكد السيد رئيس المجلس الجماعي لأكادير، صالح المالوكي خلال مشاركته في المؤتمر الجهوي الإفريقي للمدن المتوسطية باوديني بساحل العاج (كوت ديفوار) نهاية الأسبوع الماضي على ضرورة تعميق التعاون الثنائي بين مختلف مدن القارة السمراء قصد تبادل الخبرات والتجارب في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، معتبرا أنه لا يمكن الحديث عن تنمية مستدامة بالقارة الإفريقية بمعزل عن السيرورة الديموقراطية بمختلف الدول الإفريقية. وشدد في ذات السياق على ضرورة تعزيز الديموقراطية المحلية بمختلف دول القارة السمراء عبر وضع أطر قانونية وآليات تدبيرية تعبر عن ثقة حقيقية في المنتخبين المحليين مع توسيع صلاحياتهم وتعزيز الدعم المالي الموفر للجماعات المحلية لتكون قادرة على تنزيل برامجها التنموية.

وقدم اللقاء فرصة للسيد الرئيس من أجل تعريف المؤتمرين بجماعة أكادير وتقديم شروحات لهم حول مؤهلات الجماعة وتجاربها في تدبير مختلف المجالات الداخلة في تخصصات الجماعات المحلية مع تقديم أهم المشاريع المهيكلة ضمن برنامج عمل الجماعة وتوجهاته الاستراتيجية.

وعرف المؤتمر الجهوي الإفريقي للمدن المتوسطية الذي احتضنته مدينة اوديني بساحل العاج يومي 5 و 6 ماي الجاري تنظيم عروض ولقاءات موضوعاتية تهم، وضعية التمدن في إفريقيا والحوار الأفقي للجماعات المحلية وآفاق الشراكة والتعاون بين المدن الإفريقية المتوسطية. وعبرت مختلف المداخلات عن المكانة الخاصة للملكة المغربية في إفريقيا مع تقدير جهود المغرب ملكا وحكومة وشعبا لصالح القارة السمراء وشعوبها.

وخلصت أشغال المؤتمر إلى التأكيد على ضرورة تكتل المدن الإفريقية في مختلف الصيغ الممكنة لفرض نفسها في المحافل الدولية والدفاع عن مصالحها الذاتية والمشتركة عبر الاستفادة من مختلف الأجندات التنموية الدولية. مع التأكيد على ضرورة اعتماد الجماعات المحلية الإفريقية على المعرفة والتخطيط العلمي والاستفادة من التكنولوجيات الحديثة لتحقيق نجاعة أكبر في التدبير.

 

مشاركة


تتبع الملفات

الصفحة الرسمية
حالة الطقس
عدد الزوار